القائمة الرئيسية

الصفحات

رسميا.. إطلاق خدمات التصديق والتوقيع الإلكترونيين ضمن مسار التحول الرقمي في الجزائر

 


التحول الرقمي العصرنة مصطلحات سمعنا عنها الكثير مؤخرا خاصة نحو الانفتاح على العالم اقتصاديا وكذلك تقريب الإدارة من المواطنين، أشرف الوزير الأول عبد القادر جراد على الانطلاق الرسمي على خدمات التصديق والتوقيع الإلكترونيين وذلك في إطار سعى الدولة في عصرنة النشاط الاداري والارتقاء بأداء المرفق العمومي.

 

فما هو مجال التصديق الالكتروني:

هو عبارة عن توفير هوية رقمية تخص جميع المستخدمين سواء كانوا أشخاص طبعيين أو مستخدمين لتطبيقات الكترونية، حيث أن هذه الهوية الرقمية مصادق عليها الكترونيا من طرف الهيئات المعنية والحكومية حيث تسمح هذه الهوية الرقمية من الاستفادة من آليات تأمين جديدة لم يستطيعوا الوصول اليها سابقا.

 

حيث أكد وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، ابراهيم بومزار، يوم السبت من العاصمة، أن الإطلاق الرسمي لخدمات التصديق والتوقيع الإلكترونيين وذلك ضمن مسار التحول الرقمي في الجزائر.

 

ودعا الوزير كل الهيئات الحكومية والإدارية والمؤسسات الاقتصادية الى التقرب من السلطة الوطنية للتصديق الالكتروني من أجل مرافقتها وتقديم خدمات مؤمنة وموثوقة، وكذلك الاستثمار في هذا المجال الواعد.


اقرأ أيضًا:  مؤسسة بريد الجزائر تطلق مشروع الأعوان النقديين المعتمدين.. تعرف عليه

 

وأوضح أن قطاع البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية دائما ما يسعى الى ترقية استخدام تكنولوجيات الإعلام والاتصال في عصرنة التعاملات بمختلف أنواعها، لاسيما تلك المتصلة بنشاطات المرفق العمومي وخدماته الموجهة للمواطنين، والتي تندرج في إطار مسعى التنمية الاقتصادية.

إضافة الى خلق خدمات الكترونية جديدة ذات قيمة مضافة في سوق الإنترنت لتبسيط العمل الاداري وتقليل العراقيل ليرافق بذلك مساعي تحسين مناخ الاستثمار وتنويع الاقتصاد الوطني.


اقرأ أيضًا: التجارة الإلكترونية.. الجزائر تتقدم بـ 29 مرتبة عالميًا وتحتل المرتبة الرابعة افريقيا!!


reaction:

تعليقات