القائمة الرئيسية

الصفحات

يواجه Facebook وYouTube و Twitter نفس قواعد الاتحاد الأوروبي بشأن المحتوى الذي يحض على الكراهية و العنف

يواجه Facebook وYouTube و Twitter نفس قواعد الاتحاد الأوروبي بشأن المحتوى الذي يحض على الكراهية و العنف


واجه Facebook وYouTube و Twitter نفس قواعد الاتحاد الأوروبي بشأن المحتوى الذي يحض على الكراهية و العنف



تخضع مختلف وسائل التواصل الاجتماعية الى تحديثات في قواعدها وسياساتها، خاصة مع زيادة في انتشار خطابات الكراهية في هذه المنصات، ومن اجل السيطرة على هذه الخطابات والمحتوى الضار في كل من منصات الفيسبوك واليوتيوب وتويتر ستخضع هذه المنصات الى قواعد البث في الاتحاد الأوروبي وهذا حسب إرشادات المفوضية الأوروبية.

حيث جاءت هذه القرارات لتوجيه خدمات السمعية البصرية في عام 2018 الضغط من قبل المذيعين الذين أرادوا أن يكون للمواقع في الإنترنت نفس التزامات شركات الإعلام التقليدية.
مم سيتعين على اللاعبين عبر الإنترنت أن يضمنوا، بطريقة مماثلة لمشغلات الوسائط التقليدية، حماية المستخدمين من كلام يحض على الكراهية وحماية القاصرين من المحتوى الضار
حيث يجب أن تتخذ على هذه المنصات اتخاذ إجراءات ضد المحتوى الذي تم الإبلاغ عنه، والذي يحرض على العنف والكراهية والإرهاب.

وقالت أيضًا إن خدمات الفيديو عند الطلب ستكون مطلوبة لتخصيص 30٪ على الأقل من كتالوجاتها للمحتوى الأوروبي، وهي خطوة تستهدف Netflix و Amazon Prime

وسيتعين على هذه الخدمات الإعلامية التي تريد الإعلان في إحدى دول الاتحاد الأوروبي المساعدة في تمويل إنتاج الأعمال الأوروبية وذلك بما يتماشى مع هدفها المتمثل في الترويج للأفلام والبرامج التلفزيونية الأوروبية.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات