القائمة الرئيسية

الصفحات

تأثير كورونا على سرعة الانترنت في الجزائر

تأثير كورونا على سرعة الانترنت في الجزائر

بسبب الحجر الصحي والوضع الحالي الذي يعيشه العالم بسبب جائحة كورونا، كثر الطلب الكبير على الانترنت وازداد استخدام التطبيقات والولوج للمواقع التواصل، وكذا لمنصات الستريمينغ لمشاهدة الأفلام واللعب اونلاين. ما ادى الى تراجع متوسط تدفق الانترنت في العالم ككل.
في هذا الموضوع سنتناول احصائيات لمتوسط تدفق الانترنت في الجزائر خلال هذه الفترة من الحجر الصحي وحجم البيانات المستهلكة خلال شهر مارس إلى الرابع وشهر ماي 2020.
  

ويشمل هذا التقرير لقياس تدفق الانترنت الثابت والمحمول خلال هذه الفترة:
* تراجع متوسط تدفق الأنترنت الثابت بنسبة 19% لنسجل صبيبا قدره 3.59 ميغابايت في الثانية.
* ارتفع تدفق الأنترنت المحمول بنسبة 23% ليكون التدفق المتوسط هو 10.42 ميغابايت في الثانية.




حيث عرفت خدمات الأنترنت الثابت والمحمول ما يلي:

* ثباتًا في التدفق منذ 16 ديسمبر 2019 لغاية 4 مارس 2020
* انخفاضا في التدفق في كلا من خدمتي الثابت والمحمول بداية من 5 -6 مارس وهي أيام البداية الحجر الصحي في عدة مناطق حول الوطن.
* وابتداءً من 6 أفريل، بدأت الأمور تعود لنصابها بعد الانتهاء من صيانة الكابل البحري الثانوي ليرتفع تدفق الأنترنت الثابت بشكل بطيء مقابل زيادة أكبر في تدفق الانترنت المحمول.

وهذا ما يوضحه المنحنى التالي لقياس سرعة تدفق الانترنت للهاتف والمحمول لأربعة أشهر الأولى من عام 2020.



في حين عرف حجم الأنترنت المستهلك نموا كبيرا ابتداء من 23 مارس الى 14 أفريل وهي الفترة الاجبارية للحجر الصحي.
وهذا ما يوضحه منحنى قياس حجم استهلاك الأنترنت في الأربعة أشهر الأولى لسنة 2020.   


مصدر الإحصائياتمن هنا


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات